G Y M S T A R S

اهلا بكم في منتدى G Y M S T A R S لبناء الاجسام
اشهر منتدى لبناء الاجسام في الشرق الاوسط
اذا كنت عضو انقر على دخول
اذا كنت زائر جديد انقر على تسجيل
نتمنى لكم اوقات ممتعة ومفيدة في المنتدى
G Y M S T A R S

اشهــر منتدى لبناء الاجسام في الشرق الاوسط


    الخصائص الإيجابية والسلبية للمدرب

    شاطر
    avatar
    ramzi horinhop
    نجــم لامــــع
    نجــم لامــــع

    عدد المساهمات : 364
    العمر : 33
    البلد : الجزائر
    الهواية : الرياضة
    ذكر تاريخ التسجيل : 06/08/2011

    الخصائص الإيجابية والسلبية للمدرب

    مُساهمة من طرف ramzi horinhop في الأحد 18 ديسمبر - 3:55

    الخصائص الايجابية والسلبية للمدرب

    تتصف المنافسات الرياضية بالكثير
    من الانفعالات المصاحبة والتى تبدو فى تحركات وتصرفات المدرب على خط
    الملعب من النداء والصياح الناجم عن المتابعة ,وكثير من المنافسات انما
    يتطلب من المدرب نوع من الضبط النفسى
    حتى يتوافر له ظروف ملائمة لاتخاذ
    القرار فى ظروف قد تتميز بالضغط ,والتوتر النفسى , وقد يصل انفعال بعض
    المدربين فى المنافسات الهامة مثل نهائيات " الدورى او الكأس" او المباريات
    التأهيلية الى درجة فسيولوجية تعادل
    او تفوق اللاعب نفسه وتتغير تلك
    الحالة وفق ظروف ومجريات اللعب ونتيجة المباراة وتنفيذ اللاعبين لمهام
    واجبابتهم داخل الملعب , وفيما يلى تحدد بعض الخصائص الايجابية والسلبية
    للمدرب الرياضى:

    - الخصائص السلبية للمدرب

    1-اهانة اللاعب والسخرية منه والاقلال من شأنه مما يقلل من رصيده لدى اللاعبين وبالتالى فقد شعبيتة وميله الى نوع من العدوان اللفظى.
    2-توجيه التعليمات بصورة انفعالية حادة ( الصراخ )والاعتقاد بأن نجاحه فى التدريب والمنافسة يتوقف على " الشخط " والنرفزة .
    3-يبدى سلوك متزن فى التمرين ويبدو بصورة مغايره تماما فى المنافسة ( مضطربا او مهددا ) .
    4-الاعتقاد بأن لاعب او اكثر يهددون مكانته الاجتماعية بل ومستقبله الرياضى .
    5-لا يستفيد من اخطائه ويحاول تعديل خطتة اثناء المنافسة .
    6-التاكيد على الفوز اولا واخيرا كهدف مطلق للقاء او المنفاسة .
    7-الاهتمام باللاعبين البارزين فقط دون الاستفادة بالاخرين لتحقيق شهرته الشخصية .
    8-المدرب الذى يسعى الى تحقيق ما يصبو اليه دونما وضوح رؤية لجماعة الفريق مثل شرح الاهداف العامه.
    9-اتباع اساليب معقدة فى التهيئة على حساب مهارات وقدرات الفريق .
    10- استخدام الاسلوب المتسلط فى جميع المواقف والتى قد لا تحتاج الى ذلك .
    11- التعبير عن الانفعالات بشكل مبالغ فيه مما قد يثير اللا عبين والجماهير ويؤدى الى شغب الملاعب .
    12- عدم الاحتفاظ بقدر من اللياقة مما يعرضة لازمات قسيولوجية نتيجة التغيرات المفاجئة فى مواقف المنافسة .

    - الخصائص الايجابية للمدرب

    § تقديم الدعم النفسى للاعب فى مواجهته الظروف الصعبه والمعقدة سواء فى المنافسة او التدريب
    § تحليل اخطاء اللاعب بصورة منطقية وموضوعية للاستفادة من أدائه وقدراته الكامنة
    § القدرة على اتخاذ القرار تحت ضغط المنافسة بهدوء وتركيز وروية
    § القدرة على تحويل موقف الفشل الى موقف نجاح
    § القدرة على الوصول باللاعب لقمة ادائه فى توقيت المنافسة ( استخدام الراحة الايجابية النشطة )
    § تكوين علاقات ايجابية مع جميع اللاعبين على حد سواء نجم او لاعب ناشىء
    § اطلاق روح الجماعة " الفريق " ومتاعبة الجو النفسى المتناغم طوال فترات اموسم
    §اشتراك اللاعبين فى بناء الاهداف ومستويات الطموح بصورة واقعية
    § التمسك بالاعبين أيا كان مستواهم باعطائهم قيمة فى اهمية دورهم بالفريق

    - نجاح المدرب وسلوكه الموقفى

    تتباين
    مواقف اللعب والتدريب والمنافسة تباينا كبيرا مما يضع المدرب فى موقف
    مغاير لسلوكه القيادى فى تلك المواقف وعدم الالتزام بنمط واحد للسلوك
    فى
    مواجهة جميع تلك المتغيرات وعلى سبيل المثال قد يستدعى موقف معين من
    المدرب الاتجاه نحو الاسلوب التسلطى مع اللاعبين وخاصة اذا تولى
    مهمة
    تدريب فريق جديد او اذا رأى ان ذلك هو الاسلوب الامثل كما هو فى حالات
    المواقف الحرجة او الظروف المتميزة بالضغط النفسى فى منافسات
    الالعاب
    الفردية او الجماعية او فى المواقف التى يستشف فيها المدرب ان اللاعبين فى
    الفريق اعتادوا السلبية او اتخاذ موقف التابع المنفذ المتلقى دائما
    للاوامر
    ويستريحون أيضا للمدرب الصارم الذى يمتلك السلطة وبالتالى يشبع حاجة
    الفريق للتبعية . وفى مرحلة أخرى بعد تنمية بعض السمات الاداريه
    للاعبين
    وبعد اقتناع المدرب بزيادة الثقة بينه وبين اللاعبين يمكن التحول الى
    الاسلوب الديموقراطى والمشاركة فى وضع القرار ومنحهم الصلاحية فى
    ابداء
    الرأى والتقويم الذاتى وتقويم الزملاء وتشير الدراسات الحديثة الى ان
    المدرب الناجح انما بالابداع والمقدرة على التكيف مع المواقف والظروف
    الجديدة
    ويستفيد منى التطوير والتحديث الذى يطرأ على أساليب الاداء المهارى او
    الخطط الجديدة ويأتى ذلك عن طريق الاتصال والانفتاح على زملائه
    من المدربين على المستوى المحلى والعربى او العالمى وذلك بغية البحث عن صفة تحقيق الذات

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 17 يناير - 21:24