G Y M S T A R S

اهلا بكم في منتدى G Y M S T A R S لبناء الاجسام
اشهر منتدى لبناء الاجسام في الشرق الاوسط
اذا كنت عضو انقر على دخول
اذا كنت زائر جديد انقر على تسجيل
نتمنى لكم اوقات ممتعة ومفيدة في المنتدى
G Y M S T A R S

اشهــر منتدى لبناء الاجسام في الشرق الاوسط


    تذكر خطورة السيئات الجارية

    شاطر
    avatar
    ramzi horinhop
    نجــم لامــــع
    نجــم لامــــع

    عدد المساهمات : 364
    العمر : 32
    البلد : الجزائر
    الهواية : الرياضة
    ذكر تاريخ التسجيل : 06/08/2011

    تذكر خطورة السيئات الجارية

    مُساهمة من طرف ramzi horinhop في الخميس 27 أكتوبر - 19:11

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

    أرجو قراءة الموضوع إلى النهاية لأهميتة )

    رجل أنهى عقوبته في سجن معروف

    وعندما أستعد و أراد الخروج ناداه الحراس ....

    حراس السجن : إلى أين

    السجين رد بصوت ضعيف منهك مختلط بحزن الماضي وفرحة المستقبل والخروج فأجاب: لقد أنهيت مدتي وحان وقت الخروج
    حراس السجن : ولكن المدة التي أنهيتها هي مدة أفعالك التي عملتها بنفسك
    السجين : نعم هي كذلك وماذا بها !!؟
    حراس السجن : بقي عليك المدة الباقية من عقوبتك

    السجين : كيف ذلك

    حراس
    السجن : بقي عليك عقوبة أعمالك الإضافية وهي أعمالك البطولية التي أضللت
    بها الناس واتبعوك بها وكنت بها بطل وقدوة في الرذائل والموبقات والفسق
    والفجور .......
    السجين : هذا الكلام ليس صحيحا
    حراس السجن : هل نسيت دفاتر أعمالك السيئة والمسجلة كلها بإسمك ....
    هل نسيت شهادة الناس عليك و الذين سيشهدون على أنك أضللتهم....
    هل نسيت شهادة أعضائك عليك والتي كنت بهما كريما في مساعدة غيرك عالذنوب.....
    السجين : كيف ذلك !!!!؟
    حراس السجن : أسأل نفسك يا بطل يامن كنت تتفاخر بالسيئات عند غيرك فأتبعوك وكنت قدوتهم وحامل رايتهم حراس السجن : كان يكفيك ما أنت فيه من العذاب ولكنك أبيت إلا أنت تأخذ عذاب غيرك
    السجين : وماهي المدة المتبقية لي ؟
    حراس السجن : لحظة خلينا نحسب :

    كنت ترسل مقاطع بلوتوث جنسية لأصدقائك وهم بالتالي أرسلوا لأصدقائهم وهكذا
    أنتشر المقطع فالدولة وتسرب إلى الدول المجاورة والعملية مستمرة يعني آخر
    أحصائية كان عدد الذين شافوا هذا المقطع لحاله =24789
    2ـ بإختصار أحصائية عدد المقاطع إللي أرسلتها وهي متنوعة كالتالي :
    طوال مدة حياتك
    ( الارقام تخمينية ولكن يوم القيامة كل شي مضاعف )
    1ـ النوع الأول : بلوتوث جنسي وهو الأخطر
    الأنواع المختلفة منه : 124
    عدد مرات الإرسال : 820 مرة
    عدد إللي شافو المقاطع وأرسلوها مرة أخرى : 24789
    العدد النهائي من المشاهدين : 25205455
    2ـ فضائح الناس بالبلوتوث أو غيره والتي لم تسترها وأنما ساعدت على نشرها:
    """ : 87
    """ : 512
    """ : 12355
    العدد النهائي : 55034112
    3ـ مقاطع أغاني:
    """ :180
    """ : 350
    """ : 599889
    العدد النهائي : 98898776
    4ـ نكت سافلة تستهزئ بالدين والمطوعين:
    العدد النهائي : 42311
    5ـ تحريضك الأخرين على أعمال سيئة:
    مثل: زنى ، لواط ، سرقة ، كذب ، غش ، ـمة ، غيبة .....
    العدد النهائي ......

    6ـ الصور الرمزية المثيرة وتواقيع بعض الأعضاء المثيرة كذلك : هداهم الله
    تجلب
    لهم الذنوب بعدد كل شخص يراها فتخيل كم شخص يشاهد توقيك وتخيل لو انك مت
    والناس مازالت تشاهد توقيك // ليش تكسب أثم والقهر مومستفيد أي شي !!!

    حراس السجن : يعني الأجمالي = أكثر من 7 ترليون سيئة وذنب
    حراس السجن : اذا المدة الباقية النهائية عليك تساوي
    = 4590000 سنة باقية عليك

    السجين : الرحمة سامحوني آخر مرة ماكنت عارف !!!
    حراس
    السجن : ألم تذكر يوم نصحك أهل الخير ألم يدعونك إلى الخير وينهونك عن
    الشر ولكنك كنت غافلا لاهيا في معاصيك وتقول غدا سأتوب مازلت صغيرا وهل
    الموت يعرف صغيرا أو كبيرا !!
    حراس السجن : خلاص الموضوع طلع من أيدينا أسحبوووووه للسجن
    ( النار وبئس المصير )
    السجين : ليتني لم تلدني أمي

    فيا
    أخواني وأخواتي وأحبابي في الله أنتبهوا للأعمال المضاعفة للذنوب فالدال
    على الشر كفاعله وحتى ولو مات ومازال شره أو عمله السيئ يعمل به الناس فإن
    الذنوب عليه مستمرة........................ ..

    اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله وأعملوا في الدنيا كأنكم ستعيشون أبدا وأعملو لأخراكم كأنكم ستموتون غدا
    ومن أمتنع عن شي لأجل الله عوضه بشي أفضل منه فالدنيا والأخرة ..
    أخي
    وأختي الكريمة بدل أن تعمل شي سيئ ويتبعك الناس تأخذ أثامهم يا أخي أعمل
    شي حسن ودل الناس عليه والحسنات تأتي عندك / ويوم القيامة يندم الكافر
    لأنه ضيع كل شي والمسلم أيضا يندم يتمنى لو أستكثر من الخير ..

    (
    وأكبر كرم من الله على وجه الأرض هو الهداية في الدنيا لان المقابل في
    الآخره هو الفوز المبيين والجنات والفردوس الأعلى هذا هو الكرم الإلهي
    العظيم لمن أراد له الخير الذي يدخره لنا )


    فعلينا
    الحذر من السيئات الجارية والباقية الى يوم القيامة فهذا شخص عادي واكتسب
    من الذنوب ما اكتسب فما بالكم بالمغنيين والمغنيات الأحياء منهم والأموات
    كم وصل تعداد ذنوبهم
    قال الله تعالى: قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا *الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا* سورة الكهف: 103-104
    مع التحية

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر - 15:08